مليارات العرب في بنوك سويسرا


تصل قيمة الثروات العربية المودعة في البنوك السويسرية إلى ما يقارب 18 مليار دولار، حسب تقرير نشرته مؤخرا مجلة “بيلانز” الاقتصادية السويسرية.

ومن أبرز الأسماء التي تضمنتها قائمة الأثرياء العرب في سويسرا  رجل الأعمال السعودي عبدالعزيز السليمان بثروة تصل إلى 3 ـ 4 مليار دولار، والذي ينشط من خلال شركة “رولاكو” القابضة التي أسسها عام 1968، حيث تمتلك فندق “إنتركونتننتال” في جنيف، وتتركز أعماله في البناء والنقل والطاقة، ويرأس مجلس إدارة الفرع السويسري لشركة رولاكو القابضة.

ثم عائلة معوض اللبنانية بثروة تقدر ب 1.5 – 2 مليار دولار، حيث يرأس روبرت معوض مجموعة “معوض” للمجوهرات التي تأسست في جنيف عام 1890. ويدير هو وأبناؤه الثلاثة آلان وألفرد وباسكال المجموعة التي دخلت مؤخراً مجال الفندقة. وقد اشترت مجموعة معوض قبل عامين المبنى القديم لمصرف “إتش.إس.بي.سي” HSBCالمُطل على بحيرة جنيف بقيمة 90 مليون دولار لتحويله إلى فندق في غضون خمس سنوات. وتملك عائلة معوض 12 من أكبر 20 ماسة في العالم، وخمسة مراكز لصقل الماس، و35 محلاً لبيع المجوهرات، و4 آلاف وسيط ووكيل مبيعات.

وتضم القائمة أيضا عائلة عجة السورية بثروة تقدر ب 1.5 – 2 مليار دولار، وتملك عائلة عجَّة شركتي “TAG Aviation Holding” و”TAG Finances S”، ويرأسها رجل الأعمال السعودي من أصل سوري أكرم عجة، وتضم أبناءه الثلاثة منصور وعبدالعزيز وكريم. وتنشط الشركة الأولى في مجال الطيران، فيما تختص الثانية في العقارات والتقنية الحديثة. كما تستثمر عائلة عجَّة أيضاً في سباق فورميولا 1، حيث تملك 15 بالمائة مِن أسهم مؤسسة “فورميولا”.

ويأتي ضمن القائمة أيضا رجل الأعمال اللبناني السعودي بهاء الحريري بثروة تقدر ب 3 – 4 مليار دولار، وهو الابن البِكر لرئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري، وبدأ نشاطاته التجارية في ميدان المقاولات مع والده في السعودية. وأسس عام 2002 شركة “هورايزن جروب” Horizon Group للعقارات في جنيف. كما يرأس بهاء الحريري أيضاً مؤسسة Exceedactiveالمتخصصة في تقديم الاستشارة للمؤسسات في مجال المال والاستثمار.

ثم المصري فؤاد سعيد بثروة تصل إلى 4 ـ 5 مليارات دولار، وهو رئيس “مجموعة عائلة سعيد للاستثمار” التي تملك مكاتب في سبعة بلدان، وتدير استثمارات تصل إلى عدة مليارات مِن الدولارات. ويرأس المصري فؤاد سعيد “مجموعة عائلة سعيد للاستثمار” التي تملك مكاتب في سبعة بلدان، وتدير استثمارات تصل إلى عدة مليارات مِن الدولارات. وبدأ “سعيد” ثروته في مجال إنتاج الأفلام في هوليوود بالولايات المتحدة لينتقل بعدها إلى سويسرا.

ومن الجدير بالذكر، أنه تم استثناء العشرات مِن الأثرياء العرب من قائمة “بيلان” للعام الحالي بناءً على طلبهم، وكانوا جميعاً من السعوديين بينهم سليمان صالح العليان 14 مليار دولار، ويسلم بن لادن 250 مليون دولار، وأحمد زكي يماني 400 مليون دولار، ومحمد الخريجي 1.45 ـ 1.93 مليار دولار.

"مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ"

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s