لغة الضاد !!


اللغة وعاء الفكر ، و مرآة الحضارة الإنسانية التي تنكس عليها مفاهيم التخاطب بين البشر ، ووسيلة للتواصل السهل ، و عليه اهتم بها الإنسان ، و طور آلياتها ليمكنها  من الضروريات ، لتصبح قادرة على احتواء كل جديد .

و اللغة العربية من اللغات السامية المتجذرة في التاريخ الإنساني ، وهي لغة القرآن الذي شرفها الله بنزول كلامه المقدس ، و قال عنها عز و جل :

{ إِنَّا أَنزَلْنَاهُ قُرْآناً عَرَبِيّاً لَّعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ }
يوسف2

{ وَكَذَلِكَ أَنزَلْنَاهُ قُرْآناً عَرَبِيّاً وَصَرَّفْنَا فِيهِ مِنَ الْوَعِيدِ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ أَوْ يُحْدِثُ لَهُمْ ذِكْراً }
طه113

{ قُرآناً عَرَبِيّاً غَيْرَ ذِي عِوَجٍ لَّعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ }
الزمر28

{ كِتَابٌ فُصِّلَتْ آيَاتُهُ قُرْآناً عَرَبِيّاً لِّقَوْمٍ يَعْلَمُونَ }
فصلت3

{ وَكَذَلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ قُرْآناً عَرَبِيّاً لِّتُنذِرَ أُمَّ الْقُرَى وَمَنْ حَوْلَهَا وَتُنذِرَ يَوْمَ الْجَمْعِ لَا رَيْبَ فِيهِ فَرِيقٌ فِي الْجَنَّةِ وَفَرِيقٌ فِي السَّعِيرِ }
الشورى7

{ إِنَّا جَعَلْنَاهُ قُرْآناً عَرَبِيّاً لَّعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ }
الزخرف3

كما قال عنها رسول الله صلى الله عليه و سلم : { أُحِبُّ اللُّغَةَ الْعَرَبِيَّةَ لِثَلاَثٍ : لأَنِي عَرَبِيٌّ ، وَ القُرْآنَ عَرَبِيٌّ ، و َ كَلاَمُ أَهْلِ الْجَنَّةِ عَرَبِيٌّ } .

وقال حافظ إبراهيم عن لسان اللغة العربية:

أنا البحر في أحشائه الدر كامن      ******      فهل سألوا الغواص عن صدفاتي

هذا التشريف العظيم لهذه اللغة يستوجب منا نحن العرب أن نحافظ عليها و نقوِّيها ، و نجعلها لغة معاصرة بكل المقاييس ، و أول ما ينبغي علينا فعله ، إتقان قواعدها .

و لقد حاولت  من خلال  هذا الركن ، المساهمة ببغض الأبواب الهامة و الرئيسية في اللغة العربية على أن أحاول مستقبلا إثراءه بالمزيد :

 

 

 

—————

 

 

 

وكم اعجبني ان انقل لكم هذه الابيات التي تعكس حالنا اليوم

 

 

قصيدة الضاد

أنا لا أكتبُ حتى أشتهرْ
لا ولا أكتبُ كي أرقى القمرْ
.
أنا لا أكتب إلا لغة
في فؤادي سكنت منذ الصغرْ
.
لغة الضاد و ما أجملها
سأغنيها إلى أن أندثرْ
.
سوف أمضي في رباها عاشقاً
أنحتُ الصخر و حرفي يزدهرْ
.
لا أُبالي بالَذي يجرحني
بل أرى في خدشهِ فكراً نضرْ
.
أتحدى كل مَنْ يمنعني
إنه صاحب ذوقٍ معتكرْ
.
أنا جنديٌ و سيفي قلمي
و حروف الضاد فيها تستقرْ
.
سيخوض الحرب حبراً قلمي
لايهاب الموت لايخشى الخطر
.
قلبيَ المفتون فيكم أمتي
ثملٌ في ودكم حد الخدرْ
.
في ارتقاء العلم لا لا أستحي
أستجد الفكر من كلِّ البشرْ
.
أنا كالطير أغني ألمي
و قصيدي عازفٌ لحن الوترْ

 

 

 

 

 

"مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ"

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s