حامل في الشهر الـ١١.. «وماتدري»!


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

حتى تلد المرآة طفلا سليما خاليا من العيوب الجسدية ينبغي عليها أن تلد جنينها فيما يقارب التسعة أشهر و غالبا ما تشهد النساء آلاما و انقباضات وأعراض تؤكد حملهن ولكن ما لا يمكن تصوره إن تحمل أحد السيدات إحدى عشر شهرا دون أن تلحظ أي من أعراض الحمل المشهورة. 

وفي هذا الصدد و في حادثة غريبة من نوعها، ذهبت امرأة بريطانية لزيارة الطبيب بسبب ألم في رأسها، فتبيّن أنها حامل في الشهر الحادي عشر وفق ما نشرت صحيفة (ديلي ميل) البريطانية.

ونقل المصدر عن كايليج رانويك، قولها إنها قصدت الطبيب بسبب ألم لا يحتمل في الرأس، ظناً منها أنها تعاني التهاباً في كليتها، غير أنه تبيّن أنها تأخّرت 5 أسابيع عن موعد ولادتها الطبيعية ودخلت في شهرها الحادي عشر من الحمل.

وأكّدت رانويك، التي هي أم لفتاة في الثانية تدعى جرايس، أنها لم تعلم بحملها، مشيرة إلى أن طمثها لم ينقطع خلال فترة الحمل التي خسرت خلاله كمية كبيرة من الوزن.

وما يثير الدهشة أن الولادة نجحت، غير أن المولودة الجديدة لوسي تم تشخيص إصابتها بـ”متلازمة الرأس المسطّح” التي تحدث عندما يعاد تشكّل جمجمة الطفل، والذي سبّبه لها على الأغلب نقص السائل الأمنيوتي، بالإضافة إلى وضعيتها في رحم والدتها.

 

 

"مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ"

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s