قصة وفاة السلطان سُليمان القانوني (عظة وعبرة لحياة اليوم)


image

 

(العلما والامرا)****

ﻳُﺮﻭﻯ ﻋﻦ ﻟﺴﻠﻄﺎ ﺳﻠﻴﻤﺎ ﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻲ الخليفة العثماني.
ن ﻣﻮﻇﻔﻮ ﻟﻘﺼﺮ أخبروه ﺑﺎﺳﺘﻴﻼ ﻟﻨﻤﻞ ﻋﻠﻰ ﺟﺬﻭﻉ ﻷﺷﺠﺎ ﻓﻲ ﻗﺼﺮ “ﻃﻮ ﻗﺎﺑﻲ”

ﺑﻌﺪ ﺳﺘﺸﺎﺭﺓ ﻫﻞ ﻟﺨﺒﺮ ﺧﻠﺺ ﻷﻣﺮ ﻟﻰ ﻫﻦ ﺟﺬﻋﻬﺎ ﺑﺎﻟﺠﻴﺮ ﻟﻜﻦ كان ﻣﻦ ﻋﺎﺩﺓ ﻟﺴﻠﻄﺎ حين ﻳﻘﺪ ﻋﻠﻰ ﻣﺮ ٍ أن يأخذ رأي مفتي الدولة الذي كان لقبه الرسمي شيخ ﻹﺳﻼ.

ﻓﺬﻫﺐ ﻟﻰ ﺑﻲ ﻟﺴﻌﻮ ﻓﻨﺪ ﺑﻨﻔﺴﻪ ﻳﻄﻠﺐ ﻣﻨﻪ ﻟﻔﺘﻮى، ﻓﻠﻢ ﻳﺠﺪﻩ ﻓﻲ ﻣﻘﺎﻣﻪ، ﻓﻜﺘﺐ ﻟﻪ ﺳﺎﻟﺔ ببيت شعر ﻳﻘﻮ ﻓيها:

ﺇﺫﺍ ﺩﺏ نمل ﻋﻠﻰ ﻟﺸﺠﺮ ** ﻓﻬﻞ ﻓﻲ ﻗﺘﻠﻪ ﺿﺮ ؟

ﻓﺄﺟﺎﺑﻪ ﻟﺸﻴﺦ: ﺣﺎ ﺭﺅﻳﺘﻪ ﻟﺮﺳﺎﻟﺔ ﻗﺎﺋﻼ :
ﺇﺫﺍ ﻧُﺼﺐَ ﻣﻴﺰﺍﻥ ﻟﻌﺪ أخذ ﻟﻨﻤﻞ ﺣﻘﻪ ﺑﻼ وجل.

في إشارة منه إلى ماهو أعظم وأهم.

ﻫﻜﺬ ﻛﺎ ﺩﺃﺏ ﻟﺴﻠﻄﺎ ﺳُﻠﻴﻤﺎ، ﺇﺫ لا يكاد ﻳُﻨﻔﺬ ﻣﺮ ﻻ ﺑﻔﺘﻮ ﻣﻦ ﺷﻴﺦ ﻻﺳﻼ ﺃﻭ ﻣﻦ ﻟﻬﻴﺌﺔ ﻟﻌﻠﻴﺎ ﻟﻠﻌﻠﻤﺎ ﻓﻲ ﻟﺪﻟﺔ ﻟﻌﺜﻤﺎﻧﻴﺔ.

ﺗُﻮﻓﻲ ﻟﺴُﻠﻄﺎ ﻓﻲ ﻣﻌﺮﻛﺔ ﻳﻜﺘﻮ ﺛﻨﺎ ﺳﻔﺮﻩ ﻟﻰ ﻓﻴﻴﻨﺎ ﻓﻌﺎﺩﻭﺍ ﺑﺠﺜﻤﺎﻧﻪ ﻟﻰ ﺳﻄﻨﺒﻮ، ﻭﺃﺛﻨﺎ ﻟﺘﺸﻴﻴﻊ ﺟﺪﻭﺍ ﻧﻪ ﻗﺪ ﺃﻭﺻﻰ ﺑﻮﺿﻊ ﺻﻨﺪﻭﻕ ﻣﻌﻪ ﻓﻲ ﻟﻘﺒﺮ، ﻓﺘﺤﻴّﺮ ﻟﻌﻠﻤﺎ ﻇﻨﻮ ﻧﻪ ﻣﻠﻲ ﺑﺎﻟﻤﺎ، ﻓﻠﻢ ﻳﺠﻴﺰﻭﺍ ﺗﻼﻓﻪ ﺗﺤﺖ ﻟﺘُﺮﺍﺏ، ﻗﺮﺭﻭﺍ ﻓﺘﺤﻪ..

ﺧﺬﺗﻬﻢ ﻟﺪﻫﺸﺔ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺭﺃﻭﺍ ﺃﻥ ﻟﺼّﻨﺪﻭﻕ ﻣﻤﺘﻠﺊ ﺑﻔﺘﺎﻳﻬﻢ، حتى يدافع بها عن نفسه يوم الحساب.

ﻓﺮﺍﺡ ﻟﺸﻴﺦ ﺑﻮﻟﺴﻌﻮ مفتي الدولة العثمانية ﻳﺒﻜﻲ ﻗﺎﺋﻼ:

ﻟﻘﺪ ﻧﻘﺬ ﻧﻔﺴﻚ ﻳﺎ ﺳﻠﻴﻤﺎ، ﻓﺄ ﺳﻤﺎﺀٍ ﺗﻈﻠﻨﺎ ﻭﺃﻱ ﺃﺭﺽٍ ﺗُﻘﻠّﻨﺎ ﺇﻥ ﻛﻨﺎ ﻣﺨﻄﺌﻴﻦ ﻓﻲ ﻓﺘﺎﻳﻨﺎ؟

هكذا كان العلماء !!
وهكذا كان الحكام !!
فكبروا اربعا !!

لاتخدعكم المسلسلات.

فقد صوروا الخليفة سليمان القانوني بانه مولع بالنساء.

وهكذا انتشرت الاعلانات في الأسواق والشوارع، بمسلسل (حريم السلطان).

وليس هذا بغريب فهو دأب أعداء الإسلام في الاعلام الماروني العلوي الرافضي العلماني.

الحقيقة ان الخليفة العثماني سليمان القانوني بطل مجاهد
فتح الفتوحات وقضى على المذهب الصفوي وأتباعه وأدب الرافضة الانجاس.

فرحمك الله واسكنك فسيح جناته يا خليفة المسلمين

trans.gif

 

 

"مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ"

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s